كلمة نائب رئيس الجامعة

ما جذبني للانضمام إلى جامعة نيويورك أبوظبي من المرجح أن يقودك إلى هنا أيضاً: وهو الفرصة الفريدة التي تتيحها الجامعة في أن تجعل منك أحد الرواد الذين يشكلون معاً واحدةً من أرقى كليات العلوم الإنسانية والتطبيقية في العالم. ولعل ما يميز جامعة نيويورك أبوظبي هو موقعها على ملتقى طرقٍ جديدٍ في العالم، حيث توفر جامعة نيويورك أبوظبي أرقى تجربة تعليمية لإعداد مسيرة مهنية ناجحة في عالم مترابط، بهدف الوصول إلى قيادة تعزز جودة هذا العالم، وذلك عبر الفرص الفكرية الحيوية والبحثية الغنية التي يقدمها معهد البحوث الجديد عالمي المستوى، والاستفادة من الترابط الفعّال مع جامعة نيويورك في مدينة نيويورك ومواقع جامعة نيويورك العالمية الأخرى.    

ويتميز طلاب جامعة نيويورك أبوظبي بأنهم من الطلاب الأكثر موهبةً وتفوقاً في العالم، حيث يتحلون بمجموعة مذهلة من الاهتمامات والمهارات التي تثري من التجربة الجامعية. إنهم طلاب متحفزون للمشاركة في الاستكشاف والابتكار الفكري بكامل الشغف والإصرار، ويسعون لترك بصمتهم الخاصة في عالمٍ يتمتع بدرجة أكبر من المعرفة والإنتاجية والمسؤولية والعدالة والسلام.

ويعد أعضاء هيئة التدريس في جامعة نيويورك أبوظبي من المدرسين والمعلمين الرائعين والعلماء والباحثين المتميزين بكل ما تحملة الكلمة من معنى، فضلاً عن حرصهم على مشاركة الطلاب الجامعيين في أبحاثهم.

 وبالنسبة للمنهج الدراسي لجامعة نيويورك أبوظبي، فإنه يجمع بين الرؤية القوية متعددة التخصصات والسعي المتعمق للتخصص، وكذلك الفرص الاستثنائية للاستكشاف والنمو الشخصي.    

أن تكون طالباً في جامعة نيويورك أبوظبي يعني أن تتاح أمامك الفرصة للتعرف على منطقة رائعة ذات أهمية كبيرة، واكتساب منظور عالمي أوسع من خلال الفصول الدراسية التي تقضيها في مدنٍ فريدة، مثل نيويورك و لندن وباريس وأكرا وشنغهاي وبوينوس آيرس، في حين تتيح لكم الإقامة في أبوظبي فرصة المشاركة في بزوغ مركزٍ عالمي جديد للتعلم والثقافة.    

إن طريق النجاح في القرن الحادي والعشرون يتطلب تدريباً صارماً ومبتكراً وواسع النطاق، فضلاً عن التمتع بفهم عميق لما يجمعنا كبشر. لذا، أود دعوتكم أخيراً للانضمام إلينا في أبوظبي للإمكانات اللامتناهية التي يمكن أن يوفرها لكم هذا المكان على جميع الأصعدة.    

أل بلوم    
نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي

نبذة عن جامعة نيويورك أبوظبي    

تأسست جامعة نيويورك أبوظبي بموجب اتفاقية تعليمية رائدة بين جامعة نيويورك وإمارة أبوظبي، نتيجة التفاهم المشترك بين الطرفين حول الأدوار والتحديات الرئيسية التي تواجه قطاع التعليم العالي في القرن الحادي والعشرين. فنحن نؤمن بأهمية العلوم الإنسانية والتطبيقية، والفوائد العديدة التي تقدمها الجامعة البحثية للمجتمع المحلي الذي يحتضنها، فضلاً عن إيماننا المطلق بأهمية التفاعل مع الأشخاص والأفكار الجديدة والمختلفة، وبأن هذا التفاعل جزء أساسي من عملية تعليم وتثقيف الطلبة ليكونوا مواطنين فاعلين في العالم.    

رؤيتنا    

أن تكون جامعة نيويورك أبوظبي أحد أهم وأكبر الجامعات البحثية في العالم، مع نواة تضم كليات رائدة في العلوم الإنسانية والتطبيقية، وبذلك تُشكل الجامعة مركزاً حيوياً للتعليم والأبحاث المتميزة. وتعمل جامعة نيويورك أبوظبي من منطلق ارتباطها التفاعلي مع شبكة جامعة نيويورك العالمية على تجسيد نموذج جديد للتعليم العالي، حيث ستكون الجامعة بمثابة محرك لعالم أكثر سلاماً وتعاوناً وإنتاجية. كما سترسخ الجامعة مكانتها كمؤسسة تعليمية رئيسية في أبوظبي، والتي تتمتع بمكانة عالمية كمدينة رائدة تتسم بالانفتاح الفكري والحيوية والنشاط الاقتصادي والثقافي، وكوجهة عالمية متميزة تستقطب أفضل الكفاءات والمواهب المتنوعة من دولة الإمارات وشتى انحاء العالم.    

رسالتنا    

تعد جامعة نيويورك أبوظبي نموذجاً جديداً رائداً للتعليم العالي من أجل عالم مترابط، مكرسة للتميز والتفوق في مجال التعليم والبحث وتعزيز التعاون والتقدم في المسائل التي تخص التحديات المشتركة للبشرية. وبالاستناد إلى قوة الشبكة العالمية لجامعة نيويورك، تقدم جامعة نيويورك أبوظبي أفضل مستويات التعليم المتميز في العلوم الإنسانية والتطبيقية للطلاب الجامعيين من دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وحول العالم، مع التركيز بشكل خاص على الريادة والتفاهم بين الثقافات. كما تدعم الجامعة البحوث المبتكرة وبرامج الدراسات العليا التي توسع نطاق المعرفة وتستجيب بأسلوب قوي ومتعدد التخصصات للتحديات العالمية والمحلية الرئيسية. وتتفوق جامعة نيويورك أبوظبي على جامعة نيويورك بصفتها الجامعة النموذجية للقرن الحادي والعشرين، حيث ساهمت بطرق متعددة لتطوير اقتصاد مستدام قائم على المعرفة في أبوظبي.