رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي يستضيف المعرض المنتظر للثلاثي الفني رامين حائري زاده وركني حائري زاده وحسام رحمانيان

خبر صحفى

كشف رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي عن انطلاق فعاليات معرض ربيع 2022 بعنوان "تكوين عذري: رامين حائري زاده وركني حائري زاده وحسام رحمانيان، والذي يتضمن العديد من الأعمال الفنية الجديدة ويمثل العرض الفردي الأول للثلاثي الفني في الإمارات.

ويشتهر الثلاثي الفني الإيراني المقيم في الإمارات، رامين وركني وحسام، بتقديم مجموعة من المشاريع الغامرة والعروض واللوحات والرسوم المتحركة المتميزة والسريالية، والتي تم عرضها عالمياً في العديد من فعاليات البينالي والمتاحف الكبرى، مثل بينالي ليفربول وسيدني وتورنتو، ومتحف زيورخ، ومعهد الفن المعاصر في بوسطن، ومتحف برشلونة للفن المعاصر، وفي مشروع مرتقب في غاليري هايوارد، لندن.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الفنانون: "يتمحور عملنا حول الكرم والاحتفاء بالآخرين كاستجابة لتحديات العالم الحالية، ما يعني بشكل أو بآخر إفساح المجال لتقدير الغير بدلاً من التركيز على الذات".

وتلعب هذه العلاقة مع الآخرين دوراً كبيراً في هذا المعرض، حيث يتضمن محادثات مع قائمة من الفنانين الذين يتفاعلون من خلال الشعر والفيديو والهندسة المعمارية لإبداع وتكوين عمل فني جديد من خلال عملية "الدعوة والاستجابة". وشارك في إبداع أعمال المعرض هما فارلي ولمياء قرقاش ونازلي قاسمي وكريستوفر لورد وميني ماكنتاير ومحمد رئيس ملا وسار ساغري وجاليه شادي طلب، بالإضافة إلى مشروع اللاجئين وطالبي اللجوء التابعين للصليب الأحمر الدنماركي «السفر مع الفن» بمتحف لويزيانا للفن المعاصر (الدنمارك).  كما تعاونوا في تنفيذ العديد من المشاريع مع فنانين مثل وحيد دافر وكيوري كاواي وماندانا محيط وبيروز تاجي.

وفي عام 2014، صورت فرح القاسمي استوديو الفنانين لمجلة «آرت آسيا باسيفيك»؛ أمّا بمناسبة هذا المعرض قام الفنانون بتكليف لمياء قرقاش بتصوير الاستوديو ذاته. كما قامت المخرجة سارا ساغري بتصويره في منتصف الليل على ضوء مصباح يدوي، لتقديم صورة غير مألوفة لهذه المساحة. ونشر سلطان سعود القاسمي جولة بالفيديو لمعرضهم لعام 2012 على موقع يوتيوب، واليوم تظهر هنا بعض أعمال هذا المعرض متأثرة بعوامل الوقت والطبيعة.

واستعان الفنانون بمصممة الرقصات كيوري كاواي لتصميم الخطوط الرئيسية للمنحوتات التي تمّ لحامها مؤخراً؛ كما أبدعوا منحوتات جديدة بأنفسهم، حيث قاموا بمحاكاة أعمال كاواي الفنية الراقصة لعامل اللحام محمد رئيس ملا، الذي قدم محاكاةً لها بشكل معدني. ويرتكز مثلث التواصل بين اللّحام والفنانين والراقصة على حركة الجسد والرقص: نشأة المحاكاة، بالإضافة إلى الرابط والتفاعل بين الأعمال الفنية وزوار المعرض بمختلف الأشكال.

وعمل الثلاثي الفني على ابتكار أجواء عامة في المعرض تعكس طريقة تطور الأعمال الفنية من خلال علاقات الفنان وتفاعله مع الآخرين. ويمثّل معرض تكوين عذري خلاصة 13 عاماً من العيش والعمل المشترك كفنانين في دبي، حيث يولّد مشهداً ونسيجاً من الأفكار والحوارات المتطورة باستمرار مع مساهمين وفنانين وغيرهم من زوار منزلهم، ويوفر نظرة معمقة إلى فلسفتهم الفنية التي تتمحور حول التحول والمرح والعمل المشترك. 

 

"يأتي مصطلح التكوين العذري من علم الأحياء وتعني البداية عديمة المغزى، إلا أن الفن لا يعيش هائماً بلا هدف بل يؤثر ويتأثر بالعديد من العوامل، كما يظهر في هذا المعرض، حيث تعكس الأعمال الفنية بعض تلك العوامل بالنسبة للفنانين منذ قدومهم إلى دبي قبل 13 عاماً. وتبرز تجارب الفنانين في الحرب والمنفي والصدمة الثقافية من خلال أعمالهم الفنية، حيث تتراوح من صور صحفية وتتوسع لتشمل المشاكل الوجودية وتنتهي بأقصى درجات البهجة".

مايا أليسون، المدير التنفيذي لرواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي

ومن جهتها، قالت مايا أليسون، المديرة التنفيذية لرواق الفن ورئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي: "تأتي كلمة التكوين العذري من علم الأحياء وتعني البداية عديمة المغزى، إلا أن الفن لا يعيش هائماً بلا هدف بل يؤثر ويتأثر بالعديد من العوامل، كما يظهر في هذا المعرض، حيث تعكس الأعمال الفنية بعض تلك العوامل بالنسبة للفنانين منذ قدومهم إلى دبي قبل 13 عاماً. وتبرز تجارب الفنانين في الحرب والنفي والصدمة الثقافية من خلال أعمالهم الفنية، حيث تتراوح من صور صحفية وتتوسع لتشمل المشاكل الوجودية وتنتهي بأقصى درجات البهجة".

وتابعت أليسون: "يمثل المعرض اليوم محطةً مهمة في مسيرة رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي، حيث يشرفنا العمل مع الفنانين في معرضهم الفردي الأول في الإمارات. ونتطلع للترحيب بالزوار لاستكشاف وجهات النظر الجذرية الجديدة في الممارسات الفنية لرامين حائري زاده وركني حائري زاده وحسام رحمانيان، الذين استمدوا إلهامهم من مجتمعهم الفني في الإمارات. ونلتزم بدعم فناني هذه المنطقة وتوثيق الرحلة التي قادت للوصول إلى الازدهار الفني الحالي، حيث يمثّل الفنانون الثلاثة الحيوية الموجودة اليوم كنتيجةٍ لتراث المنطقة الغني والعوامل التي ترسم ملامح كل إبداع فني جديد".

وبالإضافة إلى معرض الربيع، تتولى أليسون مهام تقييم الجناح الوطني الإماراتي في بينالي آرت 2022 في البندقية، والذي يفتتح أبوابه أمام الزوار في 23 أبريل. ويشهد خريف 2022 إطلاق معرض الفن الحديث في الخليج، أول فعالية متكاملة مختصة بحركات الفن الحديث في منطقة الخليج بإشراف الدكتورة عائشة ستوبي، وهي أيضاً القيّمة الفنية للجناح العماني الأول في بينالي البندقية 2022.

 

عنوان المعرض: تكوين عذري: رامين حائري زاده وركني حائري زاده وحسام رحمانيان

تاريخ المعرض: من 1 مارس إلى 12 يونيو، 2022

الدخول: مجاني

صفحة المعرض: الرابط


حول جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تديره جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

مكتب الشؤون العامة والاتصالات

يهدف مكتب الشؤون العامة والاتصالات في جامعة نيويورك أبوظبي إلى تعزيز التواصل والعلاقات مع الجمهور، بما في ذلك أعضاء وسائل الإعلام. يعمل مكتب الشؤون العامة والاتصالات بالتعاون الوثيق مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين والإدارات في جميع أنحاء الجامعة، وينسق الهوية البصرية لجامعة نيويورك، ويساعد على مشاركة القصص حول طلاب جامعة نيويورك، وأعضاء هيئة التدريس، والفرص التعليمية.

تواصل معنا

فرح شما
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: farah.shamma@nyu.edu
ميسون مبارك
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: maisoon.mubarak@nyu.edu