طالبة إماراتية من دفعة 2019 في جامعة نيويورك أبوظبي تحصل على منحة فولبرايت الإمارات

خبر صحفي

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن نيل مريم الحمّادي، خريجة العلوم السياسيّة دفعة 2019، منحة فولبرايت الإمارات، والتي ستمول بالكامل دراستها لتخصص الماجستير في الدراسات الدولية في جامعة واشنطن بالولايات المتحدة، وتستكشف الحمّادي خلال دراستها حلولاً لأزمة التغير المناخي العالمية من خلال الربط بين العلوم والعلاقات الدولية والسياسيات العامة.

وتُعد الحمّادي واحدة من ثلاثة طلاب اختارتهم وزارة الخارجية الأمريكية لمنحة فولبرايت الإمارات لهذا العام، إلى جانب زميلتها في الجامعة هانا كاساك-جليبوف، خريجة الدراسات متعددة التخصصات دفعة 2021، والتي حصلت على منحة فولبرايت الأمريكية إلى غانا، لدراسة تأثير تدهور البيئة على الحياة الساحلية، بالتعاون مع جامعة غانا. وتعد المنحة برنامج تبادل تعليمي دولي مرموق للطلاب والهيئات التدريسية وغيرهم من المختصين، يحظى برعاية الحكومة الأمريكية وتركز على إنشاء روابط متينة بين الدول.

 

"ساهمت تجربتي للدراسة خارج الدولة خلال سنوات دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي بتعزيز حس المسؤولية لدي، وأنا متحمسة لمباشرة دراساتي العليا في الولايات المتحدة. وأتطلع إلى الاستفادة من فرص التبادل الثقافي التي يوفرها برنامج فولبرايت، والتفاعل مع مختلف وجهات النظر، وهو ما اعتدت عليه في جامعة نيويورك أبوظبي. وأعتزم متابعة دراستي في جامعة واشنطن والتركيز على الدراسات الدولية حول الطاقة وسياسة المناخ إلى جانب دراسة اللغة الإيطالية، التي حظيت بفرصة تعلمها خلال دراستي في جامعة نيويورك فلورنسا. وسأتابع بهذا الزخم في مجال الدراسات متعددة التخصصات والحوارات العالمية، حيث أتيحت لي فرصة استكشافه خلال دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي، وأسعى إلى مواصلة مسيرتي المهنية في مجال السياسة أو التحليلات، بما يكفل لي المساهمة في مسيرة التطور والتقدم التي تحققها دولة الإمارات في مجال تنوع مصادر الطاقة".

مريم الحمادي، دفعة 2019

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت الحمّادي: "ساهمت تجربتي للدراسة خارج الدولة خلال سنوات دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي بتعزيز حس المسؤولية لدي، وأنا متحمسة لمباشرة دراساتي العليا في الولايات المتحدة. وأتطلع إلى الاستفادة من فرص التبادل الثقافي التي يوفرها برنامج فولبرايت، والتفاعل مع مختلف وجهات النظر، وهو ما اعتدت عليه في جامعة نيويورك أبوظبي. وأعتزم متابعة دراستي في جامعة واشنطن والتركيز على الدراسات الدولية حول الطاقة وسياسة المناخ إلى جانب دراسة اللغة الإيطالية، التي حظيت بفرصة تعلمها خلال دراستي في جامعة نيويورك فلورنسا. وسأتابع بهذا الزخم في مجال الدراسات متعددة التخصصات والحوارات العالمية، حيث أتيحت لي فرصة استكشافه خلال دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي، وأسعى إلى مواصلة مسيرتي المهنية في مجال السياسة أو التحليلات، بما يكفل لي المساهمة في مسيرة التطور والتقدم التي تحققها دولة الإمارات في مجال تنوع مصادر الطاقة".

 

كما حصل اثنان من خريجي جامعة نيويورك أبوظبي على منح نايت هينيسي الدراسية، مما يعزز الإنجازات الأكاديمية التي حققتها الجامعة خلال العام الأكاديمي الماضي، حيث تستعد روان ضرير، خريجة دفعة 2020، لدراسة الدكتوراه في القانون في كلية ستانفورد للحقوق، وتلتحق تامي جيوجيفا، خريجة دفعة 2019، بجامعة ستانفورد لنيل درجة الدكتوراه في علم الوراثة.

وتأسس برنامج منح نايت هينيسي الدراسية قبل خمس سنوات فقط، وسرعان ما أصبح أحد أبرز برامج المنح العالمية المرموقة مع أكثر من 6 آلاف متقدم سنوياً. وتشمل المنحة تغطية التكاليف الدراسية لثلاث سنوات والمشاركة في برنامج ذا كينج للقيادة العالمي وفرصة التفاعل مع مجتمع نايت هينيسي في جامعة ستانفورد.

كما نالت مهاك سنجاني، خريجة دفعة 2022، منحة إيراسموس موندوس لدراسة الماجستير الدولي في الموارد البيولوجية البحرية. وتعتزم سنجاني دراسة الماجستير في البرتغال ثم اختيار أحد التخصصات المتنوعة المتاحة لمتابعة دراستها في واحدة من عشر جامعات. ويركز البرنامج على تأهيل الطلاب لمواكبة الاحتياجات المتنامية للاقتصاد الحيوي الأزرق، فضلاً عن دراسة الاستخدام المستدام للموارد البيولوجية البحرية.

وتُعد منحة إيراسموس موندوس البرنامج الأضخم من نوعه على مستوى أوروبا، وهي تمنح الطلاب الدوليين تمويلاً شاملاً لنيل درجتي الماجستير والدكتوراه في مختلف الجامعات الأوروبية.

وحصلت لي تشينج خريجة دفعة 2022 على منحة ينشينج تقدمة أكاديمية ينشينج في جامعة بكين في العاصمة الصينية. وتسعى تشينج للحصول على درجة بكالوريوس الفنون في العلوم السياسية بتخصص الوسائط التفاعلية، وتخطط للاستفادة من درجة الماجستير في دراسات الصين والتي تركز على السياسة والعلاقات الدولية لتعزيز معارفها حول القوى السياسية التي تحدد سياسة المناخ والعمل المناخي.

تأسست منحة ينشينج في عام 2015 بهدف تعميق العلاقات وتعزيز التفاهم بين الصين وباقي دول العالم. ويدرس الطلاب واقع الصين التاريخي والمعاصر والمستقبلي ويشاركون في أنشطة خارج إطار المناهج الدراسية مع دراسات ميدانية، بما يكفل تعزيز التبادل الثقافي والتعليم متعدد التخصصات.

 

"توفر جامعة نيويورك أبوظبي لطلابها المتميزين على مستوى العالم تجربة تعليمية ملهمة تكفل لهم نتائج عملية ملموسة في مجموعة من المجالات، بما في ذلك العلوم والتكنولوجيا، والسياسية الاجتماعية، والفنون. ونفتخر بطلابنا وما يحققونه من إنجازات وما يحصدونه من منح دراسية مرموقة من أرقى الجامعات العالمية. وأتوجه بالتهنئة لهم جميعاً نيابةً عن جميع طواقم جامعتنا العظيمة، وأشكر أعضاء الهيئة التدريسية على دعمهم طلابنا المتقدمين لهذا العام".

مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي

من جانبها، قالت مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: "توفر جامعة نيويورك أبوظبي لطلابها المتميزين على مستوى العالم تجربة تعليمية ملهمة تكفل لهم نتائج عملية ملموسة في مجموعة من المجالات، بما في ذلك العلوم والتكنولوجيا، والسياسية الاجتماعية، والفنون. ونفتخر بطلابنا وما يحققونه من إنجازات وما يحصدونه من منح دراسية مرموقة من أرقى الجامعات العالمية. وأتوجه بالتهنئة لهم جميعاً نيابةً عن جميع طواقم جامعتنا العظيمة، وأشكر أعضاء الهيئة التدريسية على دعمهم طلابنا المتقدمين لهذا العام".

كما نال كل من لين يي وصوفيا يوشينكو، من خريجي دفعة 2022، وهربرت كروثر خريج دفعة 2021، منحة شوارزمان؛ التي تعد واحدة من أبرز منح الدراسات العليا في العالم وتقدمها كلية شوارزمان في جامعة تسنغوا في بكين. كما نالت تاتيانا براون خريجة دفعة 2022 منحة ترومان، وهي المرة الثانية في تاريخ جامعة نيويورك أبوظبي.

وتم اختيار ألياد برديكا، خريج دفعة 2022، لنيل منحة رودس الإمارات لعام 2022، وتتيح هذه المنحة المرموقة للطلاب المتميزين متابعة دراستهم العليا في جامعة أوكسفورد البريطانية. يُذكر أن 17 طالباً من جامعة نيويورك أبوظبي نجحوا في الحصول على منحة رودس خلال مسيرة الجامعة.

كما حصد طلاب جامعة نيويورك أبوظبي منذ تأسيسها في عام 2010، على عدد من المنح المرموقة، بما يشمل لوس، ورودس، وفولبرايت، وينشينج، وترومان، وشوارزمان وغيرها.


حول جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تديره جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

مكتب الشؤون العامة والاتصالات

يهدف مكتب الشؤون العامة والاتصالات في جامعة نيويورك أبوظبي إلى تعزيز التواصل والعلاقات مع الجمهور، بما في ذلك أعضاء وسائل الإعلام. يعمل مكتب الشؤون العامة والاتصالات بالتعاون الوثيق مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين والإدارات في جميع أنحاء الجامعة، وينسق الهوية البصرية لجامعة نيويورك، ويساعد على مشاركة القصص حول طلاب جامعة نيويورك، وأعضاء هيئة التدريس، والفرص التعليمية.

تواصل معنا

فرح شما
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: farah.shamma@nyu.edu
ميسون مبارك
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: maisoon.mubarak@nyu.edu