مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي يكشف عن فعاليات موسم الربيع السابع بالتزامن مع استضافته للعروض المباشرة من جديد

خبر صحفى

تعود الفعاليات المباشرة إلى حرم جامعة نيويورك أبوظبي بعد عامين من الإغلاق، حيث كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن أبرز الفعاليات والعروض المتنوعة لموسم الربيع السابع من المشاريع الإبداعية والأعمال الفنية المفضلة لدى عشاق الفنون تحت شعار الحاضر والمستقبل، والذي يستمد إلهامه من اليوبيل الخمسين لدولة الإمارات والتوجهات المستقبلية لإكسبو 2020 دبي. وتسلط عروض الموسيقى والمسرح والرقص والأفلام والشعر والعروض متعددة التخصصات الضوء على مواصلة مركز الفنون في الجامعة الاستثمار في فنون الأداء والاقتصاد الإبداعي في الإمارات.

 

"حافظ مركز الفنون على نشاطه خلال العامين الماضيين، حيث قدم مجموعةً من البرامج المبتكرة واستثمر في العديد من الفنانين عن طريق برامج التكليف والتطوير المهني. ويعكس موسم الربيع أهمية اعتماد أساليب فنية مبتكرة مع الحفاظ على التقاليد، بدءاً من عروض الرقص المحلية ووصولاً إلى عروض الأداء المتعددة حيث تتلاشى الحدود بين العروض المباشرة وعالم السينما".

بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي":حافظ مركز الفنون على نشاطه خلال العامين الماضيين، حيث قدم مجموعةً من البرامج المبتكرة واستثمر في العديد من الفنانين عن طريق برامج التكليف والتطوير المهني. ويعكس موسم الربيع أهمية اعتماد أساليب فنية مبتكرة مع الحفاظ على التقاليد، بدءاً من عروض الرقص المحلية ووصولاً إلى عروض الأداء المتعددة حيث تتلاشى الحدود بين العروض المباشرة وعالم السينما".

وأضاف: "تسعدنا عودة الفعاليات المباشرة إلى المركز بعد انقطاع لمدة عامين، رغم ما تعلمناه من تجربة الانتقال إلى الفعاليات الافتراضية لتجاوز الأشكال المعهودة للحفاظ على التواصل بين الفنانين والجمهور. ونعتزم الانطلاق من هذه التجربة لاستكشاف مزيد من الطرق المبتكرة لعرض المواهب العالمية ودعم المشهد الفني المحلي في الإمارات. ويسعدني انضمام المبدعين إلى الجمهور من عشاق الفن تحت سقف واحد مجدداً ليعبّروا عن المجتمع الفني الغني الذي يشكلونه. ونعبر عن خالص  لزملائنا في منطقة السعديات الثقافية ومتحف اللوفر أبوظبي ومنارة السعديات على استضافة فعالياتنا المباشرة من جديد، حيث يتميز مجتمع الفنون المتنامي في الإمارات بالتعاون وروح الفريق. ويسرنا في النهاية أن نرحب بالجميع مرة أخرى في مركز الفنون وحرم جامعة نيويورك أبوظبي".

ويشهد مركز الفنون عودة العديد من العروض المباشرة، بما فيها 32 صوت، الفيلم الوثائقي المباشر الذي يقدم تجربةً حسيةً غامرةً لإعادة رسم الحدود بين العروض المباشرة والأفلام، بعدسة المخرج السينمائي المرشح لجائزة الأوسكار سام غرين يومي 9 و10 مارس في المسرح الأحمر؛ إضافةً إلى العديد من العروض الأخرى التي يشهدها هذا الموسم. وتم اختيار نسخة افتراضية من فيلم 32 صوت الذي يعيد استكشاف العناصر الأساسية لظاهرة الصوت، لافتتاح مهرجان صندانس السينمائي المرموق 2022 ومهرجان ساوث باي ساوث ويست السينمائي. ويأتي العرض السينمائي المباشر بتكليف مشترك من مركز الفنون مع سرد مباشر بصوت سام غرين وموسيقى أصلية مباشرة يبدعها جي دي سامسون، عضو هيئة التدريس في معهد كلايف ديفيس في جامعة نيويورك. ويُعد عرض 32 صوت العمل الثاني لسام غرين والمكلّف من قبل مركز الفنون بعد عرض ألف فكرة بالتعاون مع فرقة كرونوس الرباعية.

وتعتزم فرقة سمة للمسرح الراقص من دبي تقديم عرض قافية في المسرح الأحمر يومي السبت 19 والأحد 20 مارس؛ حيث يستلهم العرض، الذي يتضمن جزءاً إضافياً مصمماً لإكسبو 2020 دبي، من عمل أنصاف الذي بيعت جميع تذاكر في العرض الأول منذ عامين. ويعزز عرض قافية الوعي بالتراث والثقافة العربية بعدسة فنية، مسلطاً الضوء على الشعر العربي والموسيقى الشرقية والرقص المعاصر، ويقدم العرض سرداً درامياً متبادلاً اختار الموسيقى والرقص لغةً عالميةً لإيصال رسالته للجميع على اختلاف ثقافاتهم. ويشارك في العرض المغني مصطفى الدلرادي ولمى مسلم، إحدى المشاركات في مبادرة نمو لتطوير مهارات الفنانين التابعة لمركز الفنون في الجامعة.

وتواصل فعالية إيقاعات على السطح، أطول فعالية شعرية في الشرق الأوسط، أمسياتها المفتوحة ومسابقاتها الشعرية بجامعة نيويورك أبوظبي يومي الجمعة 25 مارس و20 مايو.

بينما تعود فرقة الروك ماري ماكبرايد، التي قدمت أول عرض في مركز الفنون خلال موسمه التجريبي في فبراير 2015، اليوم إلى الإمارات بعد طول انتظار بدعمٍ من البعثة الأمريكية لتقديم عرض مميز في جناح الولايات المتحدة في إكسبو 2020 دبي. وتأخذ فرقة ماري ماكبرايد، بأفرادها القادمين من نيويورك ولوس أنجلوس وواشنطن العاصمة الجمهور، في رحلةٍ تحفل بأشهر الأنماط الموسيقية الأمريكية خلال عروضها المجانية ضمن منطقة الساحة الشرقية في 24 مارس.

كما يستضيف المسرح الأحمر عرض ذا ستوريفيل موسكيتو للفنان كيد كوالا في 12 و13 مايو، حيث يأتي العرض بتكليف مشترك من مركز الفنون ليقدم روايةً مصورةً يتم عرضها وتصويرها وتسجيلها في الوقت الحقيقي، ويضم مسرحاً للدمى ونظام صوتي وثلاثة عازفي كمان مع تجربة سينمائية مباشرة وواقعية.

ويقدم المخرج والراقص المقيم في الإمارات، فيليب رشيد، العرض الأول لفيلمه بعنوان الدائرة الرئيسية: 7.83 في 16 و17 يونيو في الصندوق الأسود. ويأتي العرض متعدد الوسائط بتكليف مشترك من مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي ليقدم سرداً مذهلاً ومؤثراً من إخراج وكتابة رشيد. ويهدف العرض إلى استكشاف مدى تقبل ثقافة الاختلاف في تقاليد الشرق الأوسط، ويستوحي إلهامه من أعمال المخرج سام غرين المشارك في البرنامج الفني لهذا الموسم.

وتُعد العروض المشتركة مع برامج جامعة نيويورك أبوظبي الأكاديمية جزءاً أساسياً من مهمة مركز الفنون، لقدرتها على تسليط الضوء على المواهب في الإمارات والمنطقة بشكل عام.

وتشمل عروض سينمانا فيلم الغريب (2021) للمخرج أمير فخر الدين الذي يُعرض بالقاعة الزرقاء في 7 مارس المقبل؛ ويروي الفيلم قصة طبيب يائس يمارس المهنة بدون ترخيص ويمر بأزمة وجودية في قرية صغيرة بمرتفعات الجولان السوري، لتأخذ حياته منعطفاً آخر عندما يقابل رجلاً تعرض للإصابة في الحرب السورية. ويلي العرض جلسة حوارية مع فخر الدين تديرها المخرجة ريم صالح.

كما يعرض فيلم قبل أن ننسى من إخراج نواف الجناحي في 11 أبريل المقبل، ويروي حكاية رجل بائس مع ابنه الذي يعجز عن مساعدته ووالده الذي يعاني من فقدان الذاكرة في رحلةٍ للبحث عن الكنز المفقود بهدف حل جميع مشكلاته بعد غرقه بالديون. ويلي العرض جلسة حوارية مع الجناحي يديرها المخرج نزار عنداري.

وتأتي مبادرة سينمانا ثمرة التعاون بين برنامج الأفلام والوسائط الجديدة بجامعة نيويورك أبوظبي وجامعة السوربون أبوظبي.

كما يواصل مهرجان الموسيقى الإلكترونية فعاليات دورته الثالثة في 27 مارس بالصندوق الأسود، حيث يستكشف المهرجان المتنوع الذي يقدمه برنامج الموسيقى الخاص بالجامعة بإشراف كلير ليسر الروابط بين الفنانين، والملحنين، والجمهور، والتكنولوجيا.

ويقدم عازف البيانو الكلاسيكي أيوانيس بوتاموسيس أمسيةً موسيقيةً تحتفي بمقطوعات سيرجي رخمانينوف في 15 مايو، حيث يقام العرض في القاعة الزرقاء بالتعاون مع برنامج الموسيقى الخاص بجامعة نيويورك أبوظبي.

كما يتضمن الموسم برنامج خارج خشبة المسرح الذي ترعاه مبادلة للاستثمار مع أجندة حافلة بالحوارات الفنية وورشات الأفلام والرقص والرواية وفنون الدمى، بما ينسجم مع استراتيجية الإمارات الوطنية لتعزيز نمو القطاعات الثقافية والإبداعية.


حول جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تديره جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

مكتب الشؤون العامة والاتصالات

يهدف مكتب الشؤون العامة والاتصالات في جامعة نيويورك أبوظبي إلى تعزيز التواصل والعلاقات مع الجمهور، بما في ذلك أعضاء وسائل الإعلام. يعمل مكتب الشؤون العامة والاتصالات بالتعاون الوثيق مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين والإدارات في جميع أنحاء الجامعة، وينسق الهوية البصرية لجامعة نيويورك، ويساعد على مشاركة القصص حول طلاب جامعة نيويورك، وأعضاء هيئة التدريس، والفرص التعليمية.

تواصل معنا

فرح شما
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: farah.shamma@nyu.edu
ميسون مبارك
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: maisoon.mubarak@nyu.edu