اختيار أستاذ بجامعة نيويورك أبوظبي ليكون زميلاً بجامعة هارفارد لعام 2018 – 2019

بانس نوموف ينضم لبرنامج زمالة معهد "رادكليف" للدراسات المتقدمة بجامعة هارفارد المرموقة إلى جانب 50 شخصاً من 11 دولة

خبر صحفى

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن حصول أستاذ الكيمياء المشارك بانس نوموف على زمالة معهد "رادكليف" للدراسات المتقدمة في جامعة هارفارد لعام 2018-2019، لينضم بذلك إلى الدفعة الجديدة التي تضم أكثر من 50 شخصاً من 11 دولة.

ويختار برنامج الزمالة سنوياً 50 فرداً من كبار الفنانين والباحثين الذين حققوا إنجازات استثنائية في مجالات الفنون والصحافة والدراسات الإنسانية والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية، وذلك بهدف دعم أعمالهم البحثية. وسيقيم الأستاذ نوموف في المعهد لمدة 9 أشهر اعتباراً من سبتمبر 2018، حيث سيتابع هناك أبحاثه في علم المواد المتقدمة التي تهدف إلى توفير حلول مستدامة جديدة للتحديات البيئية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

ويجدر الذكر أن نوموف نال درجة الدكتوراه في الكيمياء وعلم المواد من معهد طوكيو للتكنولوجيا عام 2004، وقام بنشر 200 ورقة بحثية تم الاقتباس منها أكثر من 3 آلاف مرة، كما قدّم خلال مشاركته في مؤتمرات بحثية طوال مسيرته المهنية أكثر من 280 عرض توضيحي، وألقى حوالي 50 كلمة وشارك في قرابة 50 ندوة بدعوات تلقاها من عدة مؤسسات مرموقة مختلفة.

ويعمل نوموف حالياً كعضو مجلس إدارة في العديد من المؤسسات عالية الشأن مثل "الرابطة الأوروبية لعلم البلورات" (ECA)، و "الجمعية الدولية للضيائية الحيوية والكيميائية" (ISBC)، و"المؤتمر الدولي لكيمياء الحالة الصلبة للمواد العضوية" (ICCOSS). كما يتمتع بعضوية "مجمع محمد بن راشد للعلماء" بدولة الإمارات العربية المتحدة، و"الجمعية الكيميائية الأمريكية" في الولايات المتحدة الأمريكية، و"الجمعية الملكية للكيمياء" في المملكة المتحدة وغيرها، وهو يعمل مدققاً لصالح قرابة 10 وكالات بحثية.

وبالإضافة إلى مسيرته الحافلة في مجال البحوث، لعب نوموف دوراً رئيسياً في حضور "الجمعية الكيميائية الأمريكية" (ACS)، أكبر مجتمع علمي في العالم يضم قرابة 160 ألف عضو، إلى الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى، وذلك بهدف تسهيل عمل الكيميائيين العاملين في المجالين الأكاديمي والصناعي في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة، سعياً لتعزيز دراسة الكيمياء في المنطقة.

للمزيد من المعلومات حول زملاء معهد ’رادكليف‘ لعام 2018-2019، يُرجى الضغط هنا.


عن جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تتم إدارتها من الخارج من قبل جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

مكتب الشؤون العامة و الاتصالات

يهدف مكتب الشؤون العامة و الاتصالات في جامعة أبوظبي في أبوظبي إلى تعزيز التواصل والعلاقات مع جمهور الجمهور في نيويورك، بما في ذلك أعضاء وسائل الإعلام. يعمل مكتب الشؤون العامة و الاتصالات بالتعاون الوثيق مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين والإدارات في جميع أنحاء الجامعة، وينسق الهوية البصرية لجامعة نيويورك، ويساعد على مشاركة القصص حول طلاب جامعة نيويورك، وأعضاء هيئة التدريس، والفرص التعليمية.

تواصل معنا

فرح شما
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: farah.shamma@nyu.edu
ميسون مبارك
مديرة الشؤون العامة والاتصالات
البريد الإلكتروني: maisoon.mubarak@nyu.edu