الدراسات المتقدمة

يتم إجراء الدراسات المتقدمة بطريقة شبه شفافة، وتسلط هذه الدراسات الضوء على الوقائع التي قد تتغير عندما يعي المشاركون بشكل تام موضوع الدراسة. وبالتالي، فإنه يتم إبلاغ المشاركين بشكل جزئي عن الهدف من الدراسة عند بداية كل دراسة، وبالإمكان حينها أيضاً تقديم بعض المعلومات غير الواضحة لفترة مؤقتة. ولكن دائماً ما تستعيد الدراسات المتقدمة كافة أسباب الشفافية لاحقاً، أي سيتم إبلاغ جميع المشاركين بخطوات الدراسة الفعلية وهدفها الحقيقي في نهاية الدراسة. ويرجى الأخذ بعين الاعتبار أن الدراسات المتقدمة ستقوم على الدوام بإتاحة الخيار أمام المشاركين بإمكانية طلب حذف البيانات الخاصة بهم، وذلك حالما يتم إبلاغهم بأن الدراسة انتهت. ومن الأمثلة النموذجية على الدراسات المتقدمة، التجارب التي تجرى لمساعدة تقويم السلوك. وبالنظر إلى أن معظم الناس على استعداد لمساعدة الآخرين عندما يدركون بأن سلوك المساعدة الذي يبدونه تتم مراقبته، فإن الدراسات التي تتضمن إبداء سلوك مساعدة تميل إلى الامتناع عن إبلاغ المشاركين بالهدف المحدد والحقيقي لها في بداية الدراسة.

الدراسات الأكاديمية الاعتيادية

يتم إجراء الدراسات الأكاديمية الاعتيادية بطريقة شفافة تماماً، فهي تقوم بإبلاغ المشاركين في بداية الدراسة بأنها عبارة عن دراسة للسلوك البشري، وتقوم على توفير معلومات صادقة طوال فترة الدراسة حول آليات وإجراءات الدراسة. ومن الأمثلة النموذجية على مثل هذه الدراسات، تجارب المعالجة اللغوية، أو التحقيقات التي تنطوي على المنافسة الاقتصادية.