تُعتبر عملية تقديم طلب الالتحاق بالدراسة الجامعية  من المراحل الهامة في مسيرة حياة الأبناء، وعلى الرغم من أن الطالب هو من يقوم بهذه العملية من خلال مواصلة الاطلاع والمشاركة، إلا أن أولياء الأمور يشكلون عاملاً مهماً لتوفير الدعم الضروري والمشورة المنشودة للأبناء خلال مختلف مراحل هذه العملية، ومساعدتهم في استكشاف مختلف الخيارات المتاحة.

وفيما يلي بعض الخطوات والنصائح المثالية لتقديم الدعم للأبناء خلال هذه العملية:

  1. احرصوا على الحديث مبكراً مع أبنائكم حول رغباتهم وتطلعاتهم التي سترسم مستقبل حياتهم منذ بداية دراستهم في الصف التاسع، وشجعوهم على النظر في الخيارات المتاحة، والبدء باكتشاف ومعرفة المواضيع التي تثير اهتماماتهم. وفي حال تقدم ابنكم للانتساب إلى إحدى الجامعات الأمريكية، فسترغب الكلية على الأرجح في معرفة كيف قضى مقدم الطلب وقته خارج المدرسة منذ الصف التاسع وحتى إنهائه الدراسة الثانوية.

  2. ساعدوا أبناءكم على فهم كافة الخيارات الجامعية والمهنية المتاحة، وشجعوهم من خلال شرح طبيعة المهن والوظائف التي يميلون إليها، وذلك من أجل فهم كل ما يحيط بهذه المهنة، بالإضافة إلى تشجيع أبنائكم على مخاطبة الأصدقاء والأقارب الأكبر سناً حول الجامعات وتجاربهم المهنية.

  3. اسعوا لتحقيق أكبر استفادة من تجارب سفر الأسرة، وتشجيع أبنائكم على التفاعل مع مختلف الثقافات، وخوض تجارب جديدة، ورفع مستوى معرفتهم وثقافتهم حول المجتمع الذي يزورنه، فكل تجربة يخوضها أبناؤكم بإمكانها أن تتحول إلى قصة مثيرة للاهتمام، يمكن لابنكم أو ابنتكم التطرق إليها أو إلى مقطع منها في طلب الالتحاق بالدراسة الجامعية .

  4. اسعوا لتحقيق أكبر استفادة من العطلات الصيفية العائلية، والأخذ بعين الاعتبار زيارة الدول التي قد يرغب أبناؤكم بالدراسة فيها، وبإمكانكم الاشتراك في الجولات الجامعية والجلسات التعريفية، كما أن زيارة الجامعات المختلفة التي قد يرغب أبناؤكم بالدراسة فيها، تتيح لأبنائكم فرصة التعرف على الأمور المُحبّذ تواجدها وتلك غير المرغوب بها.

  5. شجعوا أبناءكم على حضور المعارض التعليمية التي تقام في المدينة وعلى حضور العروض التقديمية التي تعقدها الجامعات والكليات للطلبة في المدارس، حتى لو لم تكن موضع اهتمام لهم.

  6. إذا كان أبناؤكم يستعدون لخوض اختبار الكفاءة الدراسية "SAT"، أو اختبار الكليات الأمريكية "ACT"، فعليكم الحرص على تشجيعهم للتقدم لها في نهاية الصف الحادي عشر، فالتقدم للاختبار في وقت مبكر يتيح لأبنائكم وقتاً مناسباً لإعادة الامتحان خلال الصف الثاني عشر إذا لزم الأمر.

  7. احرصوا على التحدث مع مستشار الدراسة الجامعية في مدرسة أبنائكم، حول الدعم والمشورة اللذين تقدمهما المدرسة للطلبة، والتعرف على النصائح والإرشادات التي سيقدمها المستشار لابنكم أو ابنتكم. وفي حين تقع على الطالب مسؤولية اختيار الكليات التي يرغب بالانتساب إليها، فإن المستشارين في المدرسة، وأولياء الأمور يشكلون المصدر الرئيسي لتوفير التوجيه والدعم المطلوبين.