تتميّز دراسة الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة نيويورك أبوظبي بتطرّقها لموقع ومكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، وتمكينها الطلبة من تعميق فهمهم لتاريخ وثقافة منطقة الشرق الأوسط، حيث تساهم المساقات الدراسية ضمن قسم الآداب والعلوم الإنسانية في تعزيز الوعي حول ترابط القيم الإنسانية العالمية، والاحترام المتبادل، والتواصل الفعّال بين مختلف الثقافات والحضارات حول العالم.

وتتيح الجامعة للطلبة الدارسين لتخصّصّات السينما والإعلام الحديث، والموسيقى، والمسرح، والفنون المرئية، فرصاً متميزة لخلق أعمال إبداعية متكاملة باستخدام مجموعة متنوعة من الوسائل الحديثة، وذلك مع توظيفهم لأفضل الممارسات والتطبيقات الفنية، ومختلف جوانب الدراسة الأكاديمية، وتحقيق التوازن والمقاربة الفعالة ما بين الممارسة وعمق النظر، والمهارة الحِرفية والدراسة الناقدة، بما يتناسب ويتكامل مع مهارات الطلبة وإبداعاتهم بأكمل وجه.

أما الطلبة من أصحاب الاهتمامات الرئيسية في جوانب الدراسات الأكاديمية، فيمكنهم التركيز على تخصصات مثل: التاريخ، والفكر، والنقد الفني، وفن العمارة، والسينما والإعلام الحديث، والموسيقى، والمسرح.

للمزيد من المعلومات، الرجى زيارة صفحة الأداب والعلوم الإنسانية.